رعيّة سيّدة السلام
كفرحباب، غزير

 

١٤وصيّة من أجل صوم حقيقي

– ليس الصوم احترام الروح واحتقار الجسد ،ولكن هو تذكير بأنّه ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله (متى 4/4).

– الصوم هو عمل طوعي نابع من الحريّة الشخصيّة .

– علينا أن نضع هدفاً لصومنا ومقصداً ، لا صوم من دون هدف .الهدف الأكبر هو  التمسك بشخص المسيح .

– الصوم مرتبط بالاصلاة . الصلاة هي حديث مع الشخص الذي نتبعه ونصوم من خلال اتباعنا له : المسيح. 

– الصوم مرتبط بالتأمل بالكتاب المقدس ،كلمة الحياة .

– الصوم مرتبط بالتوبة . هذا هو البناء على الصخر .لا أبني صوماً على الخطايا .

– الصوم مرتبط بالإفخارستيّا .يسوع المسيح هو" خبز الحياة "(53/ 6).

– الصوم مرتبط بالصدقة .ما تخلّيت عنه ليس لك  بل للآخرين.الصدقة نتيجة حبّ .علاقة بالله علاقة عهد مزدوج :الله- الإنسان ،والإنسان – الآخر.

– الصوم مرتبط بالفرح .يحيط بالصوم عرسان: عرس قانا الجليل وعرس الصليب ،فرح أنّ نعمة المسيح تكفينا .

– الصوم ليس ضرباً  للأرقام القياسيّة بل تقديم ماعندنا من ضعف وقوّة إلى المسيح .

– الصوم ليس تنظيم الضعف واكتفاء بالحد الأدنى .يجب أن يشعر الإنسان بوجع ما في منطقة ما عنده .

- ليس المعيار في قبول الله لصومنا أن يعرف الناس أننا صائمون أو لا . بل أن نقدّمه نحن لله " الذي يرى في الخفية " : " إيّاكم أن تعملوا بربكم بمرأى من الناس لكيّ ينظروا إليكم ،فلا يكون لكم أجر عند أبيكم الذي في السماوات ". (متى1/6 ) . إذا سؤلت هل أنت صائم لا تكذب فتقول " لا " . قل الحقيقة ،" هكذا فليضىء نوركم للناس، ليروا أعمالكم  الصالحة ، فيمجّدوا أباكم الذي في السماوات "( متى 61/5 ).

- تذكّر أنّك تصوم ببعد كنسّي (صوم غير عادي )

- علينا أن نكسب بعض الثوابت في حياتنا رغم كل التقلّبات الروحيّة التي تصيبنا .  

Social